Dernière mise à jour : jeudi 16 juillet 2015 - 5:31

وجدة : مسابقة حفظ القرآن جلبت إقبال الساكنة

بتاريخ 16 Juil, 2015 - بقلم Redaction

وسط اجواء روحانية معطرة بالإيمان، عاشت مدينة وجدة على إيقاع سهرات رمضان في مجال المديح والسماع وتجويد القرآن في دورته السابعة المنظمة من طرف الجماعة الحضرية لوجدة وبتنسيق مع المجلس العلمي المحلي.وشهدت ساحة البريد وساحة 3 مارس وساحة زيري وساحة باب سيدي عبد الوهاب، إقبالا متزايدا على هذه الأمسيات المشحونة بقوة الأداء وحمولة المعاني الروحية،ساهمت فيها المجموعات المشاركة وفرق الإنشاد. وقد اكتشف الجمهور خلال تتبعه لهذه الليالي بمختلف الساحات العمومية بعد صلاة التراويح أن مواهب وأصوات ناشئة أبدعت وجلبت الجمهور بصوتها الشجي .
وعلى مستوى آخر فإن الجماعة الحضرية لوجدة وبتنسيق مع المجلس العلمي المحلي نظما مسابقة في حفظ القرآن الكريم وتجويده وترتيله بمسجد عمر بن عبد العزيز. وقد فاز بهذه المسابقة محمد
حجاج،أما المرتبة الأولى في مسابقة التجويد على الطريقة الشرقية فكانت من نصيب القارئة سارة بلمامون، في حين حصل عبد الباسط بوشطاط على أحسن مجود على الطريقة المغربية. وكانت لجنة التحكيم مكونة من السادة مصطفى امنشار عبد الرحمان جامعي ومصطفى طنفوس. ووزعت على الفائزين جوائز تشجيعية من طرف رئيس الجماعة الحضرية لوجدة وبعض نواب ومستشاري المجلس.
مسك الختام كان بساحة سيدي عبد الوهاب مع أجود المقرئين والمجودين بمدينة وجدة.
على العموم فإن ليالي رمضان لفني المديح و السماع تندرج في سياق الإسهام في الجهود الرامية إلى تحقيق إشعاع هذا المكون الهام من التراث الديني والحفاظ عليه، وترسيخه في نفوس الأجيال الصاعدة، مع تنشيط الحركة الثقافية وإغناءها بالمدينة خلال هذا الشهر الفضيل .

madih 1
م.مشيور