Dernière mise à jour : lundi 30 janvier 2017 - 7:11

الناظور :انتخاب المكتب الجديد للمكتب النقابي للبنك الشعبي

بتاريخ 30 Jan, 2017 - بقلم Redaction

احتظن مقر الاتحاد المغربي للشغل بالناظور صباح يوم السبت 28 فبراير 2017  الجمع العام المجدد للمكتب النقابي للبنك الشعبي الجهوي للناضور والحسيمة، وتكتسي هذه المحطة أهمية كبرى بالنسبة للتنظيم « الامشي » داخل مؤسسة البنك الشعبي، اذ تعتبر الناضور من بين قلاع الاتحاد.

افتتح النقاش السيد الكاتب العام للمكتب النقابي للناضور والحسيمة الذي رحب بالحظور المتميز والنوعي الذي حظر اللقاء من مختلف مناطق المغرب وحياهم على تكبدهم عناء السفر من اجل مساندة المكتب النقابي للناضور والحسيمة في محطته التنظيمية.

وعرض على الجمع العام برنامج اللقاء، الذي قسم الى جلستين، مفتوحة ومغلقة.

واشار بعجالة الى ان عمل المكتب النقابي للبنك الشعبي ليس نزوة عابرة وإنما عمل استراتيجي يخطط له بدقة في احترام تام للدستور والتشريعات الوطنية وان المشوار صعب لكن التغيير قريب..

وقد حظر هذا اللقاء كل من السيد الأمين الجهوي للاتحاد المغربي للشغل والذي عبر عن وقوفه الدائم الى جانب مناضلي ومناضلات مؤسسة البنك الشعبي في سعيهم الحثيث لتخليق الحياة النقابية من داخل هذه المؤسسة، وارساء التنظيم النقابي الحداثي العصري كما هو منصوص عليه في الدستور وباقي القوانين..كما أشار الى ان اقليم الناضور يعيش حالة لا يحسد عليها من فوضى واحتلال للملك العام وخرق للقانون لاسيما ما يتعلق بقانون الشغل (التضييق على الحريات النقابية والطرد التعسفي لنقابيين في الإقليم…)، وتأسف للدور السلبي الذي تلعبه السلطات الإقليمية في هذا المجال..

كما عبر من جهته ممثل الجامعة الوطنية للأبناك عن المساندة الخاصة التي يحظى بها مناضلي ومناضلات الاتحاد في مؤسسة البنك الشعبي وان شغيلة القطاع البنكي هي جسم واحد لا يتجزأ..وان هناك برامج واعدة في المستقبل سيكون لمناضلي ومناضلات البنك الشعبي فيها الحيز الأكبر..

من جهته تناول الكاتب الوطني لنقابة اطر ومستخدمي القرض الشعبي للمغرب سيرورة النضال داخل المؤسسة بدأً بتأسيس المكاتب الجهوية وصولا الى المكتب الوطني، وعرج على مجمل الصعوبات والتحديات التي واجهت التنظيم الفتي، وآفاق العمل المستقبلية.

كما شكر بالمناسبة الأخت الكاتبة الوطنية للجامعة الوطنية للأبناك ورئيسة الاتحاد التقدمي النسوي ورئيسة فريق الاتحاد المغربي للشغل من داخل قبة البرلمان وعضوة المنضمة الدولية للشغل، على مساندتها القوية للتجربة النقابية للاتحاد من داخل البنك الشعبي.

ونوه أيضاً بالدور الإيجابي الذي تلعبه الادارة المركزية لمؤسسة القرض الشعبي للمغرب في إرساء دعائم الحوار البناء داخل المؤسسة.

وركز على ان بناء المؤسسة النقابية القوية المترجمة لآمال ومطالب الشغيلة هي الكفيلة والضامنة لرفاهية الشغيلة وازدهار المؤسسة.

كانت معظم مداخلات ممثلي المكاتب النقابية الجهوية منصبة حول الدعم والمؤازرة والالتحام الشديد بين كافة مكونات التنظيم وطنيا، وأشاد  الكاتب العام للمكتب النقابي للبنك الشعبي لوجدة   بالتنسيق المستمر الذي يجمع أعضاء مكتبه بمناضلي ومناضلات مكتب الناظور ووعد بان هناك تحديات كبيرة تنتظر في وجدة وان الاتحاد مستعد لها بكل قوة..وان وجدة ستفاجئكم في القريب بعرس نضالي كبير..

ثم انتقل الجمع العام الى انتخاب أعضاء المكتب الجديد للمكتب النقابي للبنك الشعبي للناضور والحسيمة والذي جاءت تشكيلته كالآتي:

الكاتب العام: ربيع مزيد

نائبه الاول: ميمون شعطوف

نائبه الثاني: عبد الرفيع العدناني

أمين المال : محمد المسعودي

نائبه الاول: محمد لشهب

نائبه الثاني: الراضي علاوي

المقرر: ملود العسري

نائبه الاول: فيصل بوثمنت

نائبه الثاني: محمد هتهوت

المستشارون: فيصل النجاري، جواد اليحياوي، نور الدين هرفوف، احمد عواد، محمد عاقل، سعيد العبدلاوي.

يذكر ان الجامعة الوطنية للأبناك المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل حصلت  على نسبة 90% في الانتخابات الأخيرة لمناديب الاجراء من داخل القطاع البنكي، ويعتبر أطرها من انشط النقابيين وطنيا ودوليا داخل المركزية النقابية

bp syndi nador