Dernière mise à jour : samedi 8 avril 2017 - 7:39

ثانوية سيدي ادريس تكرم الأساتذة المحالين على المعاش

بتاريخ 8 Avr, 2017 - بقلم Redaction

نظمت ثانوية سيدي ادريس بمبادرة من هيئة التدريس، و الإدارة التربوية  حفلا بهيحا يوم الجمعة 07 أبريل الجاري ابتداءا من الساعة الثالثة بعد الظهر لتكريم الأساتذة الذين انتهت عقدة عملهم مع وزارة التربية الوطنية.

ترأس الحفل السيد بوزيان موساوي مدير ثانوية سيدي ادريس التأهيلية  بمعية الطاقم الإداري للمؤسسة، و ممثل هيئة التدريس، و ممثل جمعية أمهات و آباء و أولياء التلاميذ، و ممثلة جمعية دعم مدرسة النجاح، و ممثلة تلاميذ الثانوية.

حضر الحفل وفد هام يمثل المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية لوجدة أنكاد، فيما اعتذر السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة الشرق بسبب انشغالات ذات أهمية قصوى، لولاها لشرف بحضوره الحفل نظرا لما يكنه للمؤسسة  و أسرتها من حب و عطف دائمين…

افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، قبل أن يتناول الكلمة مدير الثانوية ليرحب بالحضور، و يلقي كلمة مؤثرة كان أهم ما جاء فيها عدم استساغته للقب متقاعد و تفضيله لعبارة: موظفين انتهت عقدة عملهم مع مشغلهم…، و مدى  احتياج الجيل الصاعد من هيئة التدريس و الإدارة التربوية لتجربتهم…و اقتراح احتمال تعاقدهم  مع الوزارة الوصية  في إطار التفكير في الانتفاع بخبرتهم كمستشارين لغد التربية المثلى…

بعدها تناول الكلمة كل من منثل السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية وجدة أنكاد، و ممثل هيئة التدريس بالمؤسسة، ة ممثل جمعية الآباء، و ممثلة تلاميذ الثانوية.

و انتهى الحفل بتوزيع جوائز  تم اقتناؤها بمساهمة من موظفي المؤسسة، و حفلة شاي كانت مناسبة للقاء حميمي بين المحالين على المعاش و باقي الحضور…