Dernière mise à jour : vendredi 14 avril 2017 - 11:03

انطلاقة برنامج تأهيل الجماعات الترابية بإقليم الدريوش

بتاريخ 14 Avr, 2017 - بقلم Redaction

أشرف محمد مهيدية والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد  رفقة ,عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق ، و  جمال خلوق عامل إقليم الدريوش على إعطاء انطلاقة مجموعة من المشاريع التنموية المندرجة في إطار تأهيل الجماعات الترابية لإقليم الدريوش والتي تروم تعزيز وتطوير البنيات التحتية بالإقليم، والرفع من جودة الخدمات الأساسية خاصة بالعالم القروي.

وقال عبد النبي بعوي، خلال الاجتماع المنعقد مع رؤساء الجماعات الترابية بإقليم الدريوش، إن مجلس جهة الشرق خصص من ميزانيته لفائدة إقليم الدريوش حزمة من المشاريع بلغت تكلفتها الإجمالية أزيد من 310 مليون درهم.، خلال  فترة 2017/2018، مشيرا إلى أن هذا الإقليم يحظى بالأهمية اللازمة نظرا للخصاص الذي يعرفه ويحتاج إلى مجهودات كبيرة في جميع القطاعات.

وأكد رئيس مجلس جهة الشرق، على أن المشاريع المبرمجة لفائدة إقليم الدريوش خلال 2017/2018، التي تتوخى إرساء دعائم التنمية المستدامة وتحسين إطار العيش الكريم لساكنة الإقليم، تتعلق بتأهيل الجماعات الترابية وإعادة الهيكلة وتعزيز المرافق الجماعية والبنيات التحتية، من خلال تعزيز الشبكات الطرقية وتزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، والتطهير السائل ووالوقاية من الفيضانات إلى جانب المشاريع المتعلقة بالمرافق الرياضية والترفيهية.

وأوضح عبد النبي بعوي، أن هذه المشاريع تهم كل من قطاع الطرقات التي ستسفيد منها 11 جماعة ترابية في المرحلة الأولى ب 108 كلم، بقيمة مالية تزيد عن 100 مليون درهم، واستفادة جماعات الإقليم من مشاريع التزود بالماء الصالح للشرب والكهرباء في العالم القروي الذي استفاد خلاله إقليم الدريوش بحصة الأسد على صعيد الجهة، بالإضافة الى مشاريع التطهير السائل المبرمج لفائدة جماعتين، زيادة على مشاريع تأهيل المدن وانجاز الملاعب الرياضية ومدرسة جماعاتية .

ومن جهته، أكد محمد مهيدية، ووالي ولاية الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، على أن برنامج تأهيل الجماعات الترابية لإقليم الدريوش، يتضمن مجموعة من المشاريع التي تعكس حجم الجهود المبذولة من طرف مجلس جهة الشرق لفائدة الإقليم، وذلك بناءا على تشخيص دقيق ورصد لحاجيات الساكنة ذات الأولوية في إطار مقاربة تشاركية ومندمجة.

وبدوره، أشاد جمال خلوق عامل إقليم الدريوش، بالانخراط الفعلي والكبير لكل من السيد عبد النبي بعوي رئيس مجلس جهة الشرق، والسيد ووالي الجهة، في بلورة برنامج تنموي لفائدة الاقليم تستجيب لتطلعات الساكنة، داعيا الى بذل المزيد من الجهد لتحقيق طلبات الساكنة في بعض القطاعات.

وبهذه بالمناسبة، أشرف، عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، رفقة محمد مهيدية والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، و  جمال خلوق عامل إقليم الدريوش، على تدشين مجموعة من المشاريع التنموية في مختلف المجالات  تبلغ كلفتها الإجمالية أزيد من 53.50 مليون درهم.